انصار حزب الله

هذا المنتدى للذين يدافعون عن حزب الله


    اشفعوا لنا عند الله!

    شاطر
    avatar
    عاشقة زينب
    ضيف
    ضيف

    انثى
    عدد الرسائل : 16
    العمر : 31
    صورة :
    تاريخ التسجيل : 30/11/2007

    ضحوك اشفعوا لنا عند الله!

    مُساهمة من طرف عاشقة زينب في الثلاثاء ديسمبر 04, 2007 3:08 am

    طلب الشفاعة من أولياء الله <hr style="COLOR: #ffffff" SIZE=1>
    ان مصطلح الشفاعة هو اصطلاح لدى الجميع, فعندما يدور الحديث حول فرد ارتكب جريمة أو خطيئة وحكم من جرائها , وتدخل شخص آخر و بذل جهوداً من أجل التوسط لانقاذه من الموت أو السجن , نقول والحالة هذه بأن فلان
    "استشفع "فلاناً.
    ان كلمة شفاعة مشتقة من مادة" شفع" بمعنى الزوج .وهي في مقابل كلمة "وتر" بمعنى الفرد.والسبب في اطلاق الشفاعة على الوسيط لانقاذ المذنب هو ان منزلة ومكانة الشفيع و قدرة تأثيره تنضم (وتزدوج) مع عوام الانقاذ في نفس المستشفع , ويؤدي الاثنان معاً الى انقاذ المذنب أو المتهم.
    ان حقيقة شفاعة أولياء الله للمذنبين تأتي بسبب قرب هؤلاء الأولياء من الله تعالى ومكانتهم عند ربهم , فهم يستطيعون بذلك (طبعاً باذن الله ) ان يتوسطوا للمجرمين والمذنبين , ويطلبوا من الله عز و جل أن يغفر لهم ذنوبهم .
    والجدير بالذكر ان الاستشفاع وقبول الشفاعة منهم مرهون بمجموعة شروط يتعلق بعضها بالمذنب , ويتعلق بعضها الآخر بموضوع الشفاعة أي المذنب , و بعبارة أخرى ان الشفاعة اعانة أولياء الله باذن الله لأشخاص لم يقطعوا صلتهم المعنوية بالله و أوليائه , بالرغم من انهم مذنبين. وهذا الشرط يجب ان يبقى ثابتاً دوماً.
    لقد كان اسلوب المسلمين منذ زمن النبي (ص) وما بعده هو طلب الشفاعة من الشافعين الحقيقيين , الذين كانوا يستشفعون بهم دوماً سواء كانوا على قيد الحياة أو بعد وفاتهم.
    الدليل على جواز طلب الشفاعة :
    1- طلب الشفاعة ,هو طلب الدعاء نفسه.
    ان شفاعة النبي (ص) و سائر الشافعين الحقيقيين ليست سوى الدعاء من الله تعالى, حيث انهم يطلبون المغفرة من الله للمذنبين وان الله يستجيب لدعائهم بسبب قربهم اليه . حتى ان طلب الدعاء من المؤمنين هو أمر مستحسن , ولم يشك أحد من علماء الاسلام و حتى الوهابيين في صحته. وبالطبع لا يمكن القول بأن الشفاعة في كافة مواقف المحشر هي نفس الدعاء الى الله تعالى . ولكن يمكن القول بأن الدعاء هو أحد المعاني الواضحة للشفاعة, و ان من يقول "يا وجيها عند الله اشفع لنا عند الله " يقصد به هذا المعنى.
    كما ان الأحاديث الاسلامية تدل بوضوح على ان دعاء المسلم لاخيه المسلم هو شفاعة حيث يروي "ابن عباس" عن
    النبي (ص) قوله:
    "ما من رجل مسلم يموت فيقوم على جنازته أربعون رجلاً لا يشركون بالله شيئا الاّ شفّعهم الله فيه"
    يتبين من هذا الحديث بأن الداعي هو الشافع وبناءا على ذلك فلو أوصى رجل أربعين رجلاً من اصدقائه الأوفياء ان يقوموا على جنازته بعد موته ويدعوا له, فهو بذلك قد طلب منهم الشفاعة وهيأ لشفاعة عباد الله أيضاً.
    2- طلب الدعاء ممن يليق به , أمر مستحب :
    أ- القرآن وطلب الدعاء من النبي (ص) :
    تشهد آيات القرآن على ان طلب النبي (ص) المغفرة للعباد هو أمر مؤثر ومفيد تماما. ومن هذه الآيات قوله تعالى :
    "واستغفر لذنبك وللمؤمنين" (سورة محمد\\19)
    "وصلّ عليهم انّ صلاتك سكن لهم " (سورة التوبة\\103)
    طالما ان لدعاء النبي (ص) نفع لصالح الانسان, فما هو السبب كي لا يطلبوا منه أن يدعوا لهم مع العلم ان طلب الدعاء هو طلب الشفاعة في الوقت ذاته.
    "لو انهم اذ ظلموا انفسهم جاؤوك فاستغروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيماً" (سورة النساء\\64).
    المقصود من "جاؤوك " هو انهم جاؤوا الى النبي (ص) لطلب المغفرة , ولو لا ذلك لكان مجيئهم ملغيا . وهذا المجيء والطلب دليل على حصول تغيير يعد الأرضية المناسبة لاستجابة الدعاء.
    ب- الأحاديث النبوية و سيرة الصحابة :
    يروي المحدث الشهير الترمذي الذي هو مؤلف أحد الصحاح يروي عن أنس قوله "
    "سألت النبي(ص) ان يشفع لي يوم القيامة فقال:انا فاعل , قلت فاين أطلبك فقال : على الصراط ."
    - يقال ان رجلا من قبيلة "حمير" يسمى "تبع" كان قد سمع قبل ولادة الرسول (ص) بأن الله سيبعث رجلا من أرض الجزيرة العربية فكتب "تبع" رسالة و أوصى المقربين اليه ان يسلموها الى النبي (ص) -ان بعث يوما- جاءفي تلك الرسالة :
    "وان لم أدركك فاشفع لي يوم القيامة و لا تنسى"
    و لما وصلت الرسالة الى النبي (ص) قال ثلاث مرات :
    " مرحبا بتبع الاخ الصالح"
    اذن لو كان طلب الشفاعة شركا لما خاطب النبي تبعا بالخ الصالح ولم يقل له ثلاث مرات مرحبا.
    ج- طلب الشفاعة بعد الموت :
    يستنبط من بعض الروايات و الاحاديث بان أصحاب الرسول (ص) كانوا يطلبون من روحه الطاهرة بعد وفاته . ومن هذه الاحاديث والروايات هي ما يلي :
    يقول "ابن عباس" عندما انتهى امير المؤمنين (ع) من غسل النبي (ص) وكفنه رفع الكفن عن وجهه (ص) و قال :
    " بابي انت و امي طبت حيا وطبت ميتا .......... واذكرنا عند ربك ......."
    منقول
    avatar
    نور الزهراء
    مديرة
    مديرة

    انثى
    عدد الرسائل : 199
    العمر : 37
    صورة :
    تاريخ التسجيل : 29/11/2007

    ضحوك رد: اشفعوا لنا عند الله!

    مُساهمة من طرف نور الزهراء في الثلاثاء ديسمبر 04, 2007 6:33 pm

    ماجورة اختي عاشقة زينب

    موضوع جميل جدا

    بانتظار منك كل جديد flower


    _________________
    avatar
    ربيبة الزهراء
    مراقبة عامة
    مراقبة عامة

    انثى
    عدد الرسائل : 71
    صورة :
    تاريخ التسجيل : 29/11/2007

    ضحوك رد: اشفعوا لنا عند الله!

    مُساهمة من طرف ربيبة الزهراء في الإثنين ديسمبر 10, 2007 3:02 am

    مشكوووووووووورةاخت يعل هذه المشاركة الاكثرمن رائعة

    في ميزان اعمالك الصالحة ان شاء الله


    تقبلي مروري وتحيااااااتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 10:02 am